الباركيه وتنظيفه من الغبار والاتربة

 

 

الباركيه وتنظيفه من الغبار والاتربة

الباركيه وتنظيفه من الغبار والاتربة

 

 

طريقة تنظيف الباركيه كنس الأرضية بشكل يومي بمكنسة ناعمة غير حادة أو باستعمال المكنسة الكهربائية بهدوء. تنظيف الباركية بمسحة بممسحة مبللة بعد عصرها جيداً لتلميعه ويكون المسح باتجاه واحد من غير دعكه بقوة. ثم يجفف بممسحة أخرى مجففة. عند وجود البقع يستخدم الخل فهو مزيل جيد للشحوم والدهون والبقع والزيوت ولا يضر بالخشب. عند وجود بقع مستعصية مثل علامات الحبر، تنظف بالسلك ومنظف للأرضيات، أما فى البقعة الشديدة تستخدم الصنفرة والسلك والمنظف مع إعادة وضع الشمع والدهان. ومع البقع العنيدة لا بدّ من استبدال الجزء المتأثر بها. أما حروق السجائر وعلامات الأحذية هنا لا بدّ من استعمال السلكة المنزلية مع الماء والصاون لإزالة البقع وأحياناً ورق الصنفرة ويتم استعماله بلطف، وبعد الانتهاء يتم تنشيفها بممسحة جافة وعدم ترك المياه عليها لفترة طويلة، كذلك يتم إعادة تشميعه لإعطائه اللمعان المطلوب ودهانه محل تنظيف البقع للحصول على النتائج المطلوبة. الباركيه معرضا للتمدد والانكماش فى الصيف والشتاء بسبب الرطوبة، وهذا الانكماش والتمدد على طول الفصول يعرض الباركيه للتشققات والتلف أيضاً. ولعلاج مثل هذه المشكلة يمكن استعمال: الشمع السائل ومسحوق صابونى وبودرة الطلق (Talcum) أو الكربون الأسود عند أماكن التشققات أو بوضع معجون يشبه فى لونه لون الخشب وإذا فشلت محاولة اصلاح التالف، يتم الاستعانة بالأخصائين لإيجاد الحل. في حال كانت البقع عنيدة أي كانت ويصعب ازالتها، يتم استبدال الجزء التالف بقطع أخرى جديدة. قد تكون أرضية الباركية مركبة حديثا، ولكنها تبدو قديمة وكأنّها ركبت منذ سنين، بسبب إهمال العناية به، والمحافظة عليها، وفقدانها بريقها ولمعانها، وفي هذه الحالة يجب تغيير الباركيه كاملاً، واستبداله بآخر حديث، للمحافظة على فخامة المكان. نصائح هنا يجب الحديث عن النصائح المهمة للمحافظة على الباركيه: تجنب تعريض الباركيه لأشعة الشمس المباشرة، وذلك لأن أشعة الشمس تعمل على تغير لون الباركيه، لذلك يجب اسدال الستائرعند وجود أشعة الشمس . يجب حمل قطع الأثاث عند تغير أماكنها لا جرها على الباركيه وتشويهه. تراكم الحبيات والأتربة على الباركيه يساهم في حدوث الخدوش على سطوحها وفقدانها لبريقها ولمعانها لذلك يجب إزالتها ومنع تراكمها. عدم تعريضه للماء لفترات طويلة لأنّ ذلك يعمل على انتفاخ الباركيه وتآكل الخشب وتواجد الحشرات به. الابتعاد عن المنظفات المركزة لأنها تضر بالسطح العلوي للباركيه، والتي بدورها تحمي سطح الخشب.

الباركيه وتنظيفه من الغبار والاتربة

الباركيه وتنظيفه من الغبار والاتربة

 

هنالك الكثير من المفروشات التي يتمّ استخدامها في المنزل، أبرزها السجاد، وهو أحد أنواع المفروشات التي يتمّ استخدامها في المكاتب والمنازل وذلك لتعليقها على الجدران لإضفاء لمسةٍ سحريّة على ديكورات المنزل، أو لتغطية الأرضيات لحمايتها من الاتساخ، كما تستخدم لعزل برودة الأرضيّات في فصل الشتاء، ولكون  السجاد دائماً ما يكون موقعه على الأرض فإنه دائم التعرّض إلى الاتساخ بفعل الغبار والأتربة القادمة من النوافذ والأبواب، ومن انسكاب المواد عليها، وظهور البقع المنفّرة عليها، لذا سنضع طريقة تنظيف السجاد في أيدي الجميع من خلال هذا المقال. طريقة تنظيف السجاد إزالة القطع الصلبة ومخلّفات الطعام من خلال تكنيسها. العمل على إزالة جميع قطع الأثاث الموضوعة فوق السجّاد من كنب وطاولات، وذلك كي لا تعرقل عمليّة التنظيف. القيام ببل قطعة قماشيّة باستخدام أحد المواد المخصّصة لإزالة البقع. يتم وضع قطعة القماش المبللة على السجاد لمدّة ساعة. يتمّ إزالة قطعة القماش المبلّلة عن السجاد، واستبدالها بأخرى بيضاء ورطبة. يتمّ إزالة قطعة القماش الرطبة ووضع قطعة قماش بيضاء جافّة مكانها. في حال لوحظ أن قطعة القماش قد اتّسخت بأحد الأصباغ يجب استبدال نوع مزيل البقع المستخدم. يجب ترك السجّاد لمدّة 24 ساعة حتى يجف السجاد جيداً، وذلك منعاً لنمو أي من الفطريات أو البكتيريا عليه. ينصح باستخدام الأجهزة المخصّصة لتنظيف السجاد لأنها تعد الوسيلة الأسرع والأسهل. من الممكن استخدام الأجهزة الكهربائية التي تعمل على تنظيف السجاد بالبخار.