فوائد تناول الجرجير

يُعدّ الجرجير أحد أنواع الخضراوات، ويتبع الفصيلة الصليبية (بالإنجليزية: Brassica Family) التي تضمّ البروكلي، والكرنب، والقرنبيط. ويعود أصل الجرجير إلى منطقة الشرق الأوسط، ويتميّز بنكهته المميزة التي تشبه الفلفل الأسود في مذاقها، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يُعدّ غنيّاً بالعديد من المواد الغذائيّة المفيدة للصحة، مثل مركبات الكيميائيات النباتية (بالإنجليزية: Phytochemicals)، والألياف الغذائية، كما أنّه يحتوي على القليل من السعرات الحرارية، والسكريات، والدهون، والكربوهيدرات،

وتُعدّ أوراق هذه النبات، وزهوره، وبذوره صالحةً للأكل أيضاً.[١] فوائد أكل الجرجير يوفر الجرجرير العديد من الفوائد الصحيّة لجسم الإنسان، ونذكر من هذه الفوائد:[٢] التقليل من خطر الإصابة بالسرطان: إذ يحتوي الجرجير على مركب يسمى (سلفورافين: Sulforaphane)، ويعطي هذا المركب الجرجير طعمه المرّ،

كما أنّه يقلل من خطر الإصابة بالسرطان؛ حيث إنّه يثبّط بعض الإنزيمات التي تُطوّر مرض السرطان مثل الإنزيم المدعو بـ Histone deacetylase، بالإضافة إلى ذلك يحتوي الجرجير على مركب الكلوروفيل (بالإنجليزية: Chlorophyll) الذي لوحظ أنّه فعّالٌ في إيقاف التأثيرات المسرطنة التي تسبّبها الأمينات الحلقية المختلطة (بالإنجليزية: Heterocyclic amines)،

وتنتج عند شيّ اللحوم على درجات حرارةٍ مرتفعة. التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث يحتوي الجرجير على الكالسيوم المهمّ جدّاً لصحّة العظام،

 

 

كما أنّه يعدّ غنيّاً بفيتامين ك الذي يحسن من امتصاص الكالسيوم، ويقلل من إفرازه عن طريق البول، وعليه يمكن القول إنّه يحسن من صحة العظام، كما أنّ نقصه يمكن أن يتسبّب بزيادة خطر الإصابة بالكسور في العظام. التحسين من حالة الأشخاص المصابين بالسكري: إذ يحتوي الجرجير على حمض ألفا-ليبويك (بالإنجليزية: Alpha-lipoic acid) الذي يُعدّ أحد مضادات الأكسدة،

وقد أشارت الدراسات إلى أنّه يقلل من ضرر الأعصاب الطرفية والمستقلة عند الأشخاص المصابين بالسكري، كما أنّ لديه القدرة على خفض مستويات الجلوكوز، وزيادة حساسية الإنسولين، وتقليل التغيرات الناتجة عن الإجهاد التأكسديّ عند مرضى السكري، وعلى الرغم من ذلك إلا أنّه يجب التنبيه إلى أنّ معظم الدراسات التي أُجريت على حمض الليبويك كانت عن طريق حقنه بالوريد،

ولذلك فإنّه من غير المعروف ما إذا كان تناوله يوفر نفس هذه الفوائد. التعزيز من الأداء البدني للرياضيين: حيث يحتوي الجرجير على مستويات مرتفعةٍ من النترات (بالإنجليزية: Nitrate)، وعلى الرغم من أنّه لم تُجرى دراسات على النترات الموجودة في الجرجير، إلّا أنّ بعض الدراسات قد أشارت إلى أنّ النترات الموجودة في عصير الشمندر تحسن من كميات الأكسجين في العضلات أثناء التمارين الرياضية، كما أنّه يمكن أن يحسن من جودة الحياة عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية، والاضطرابات التنفسية، والمشاكل في عمليات التمثيل الغذائي، وذلك لأنّه يحسن من مستويات الأكسجين، ويجعل النشاطات اليومية أكثر سهولة. مصدرٌ للعديد من المواد الغذائية المفيدة للصحة:

حيث إنّ الجرجير يعدّ غنياً بالعديد من المغذيات الأساسية لصحة الإنسان، ونذكر منها:[١] الكالسيوم: والذي يُعدّ مهمّاً لصحة العظام، والعضلات، والأعصاب، والأسنان، كما أنّه يساعد على تجلط الدم الطبيعيّ بطريقةٍ صحيحة. البوتاسيوم: والذي يُعدّ مهمّاً لوظائف الأعصاب والقلب، وانقباض العضلات، بالإضافة إلى ذلك فإنّه يساعد على عكس التأثيرات السلبية للصوديوم في رفع ضغط الدم. الفولات: والذي يدخل في إنتاج الجينات في الجسم،

ولذلك فإنّه يُعدّ مهمّاً للمرأة الحامل. فيتامين ج: والذي يعدّ من مضادات الأكسدة التي تعزز من قوة جهاز المناعة، كما أنّه يساعد على امتصاص الحديد من الغذاء. فيتامين أ: والذي يُعدّ من مضادات الأكسدة، ويساعد على الرؤية الليلية، كما أنّه يعزز من نمو الخلايا، والوظائف المناعية في الجسم. القيمة الغذائية للجرجير يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في نصف كوب، أو ما يساوي 10 غرامات من الجرجير غير المطبوخ:[٣] المادة الغذائية الكمية الماء 9.17 غرامات السعرات الحرارية 2 سعرة حرارية البروتينات 0.26 غرام الكربوهيدرات 0.36 غرام الألياف 0.2 غرام السكريات 0.2 غرام الدهون 0.07 غرام الكالسيوم 16 ملغراماً الحديد 0.15 ملغرام المغنيسيوم 5 ملغرامات البوتاسيوم 37 ملغراماً الفسفور 5 ملغرامات الصوديوم 3 ملغرامات الزنك 0.05 ملغرام فيتامين ج 1.5 ملغرام فيتامين أ 237 وحدة دولية فيتامين ك 10.9 ميكروغرامات فيتامين هـ 0.04 ملغرام فيتامين ب1 0.004 ملغرام فيتامين ب2 0.009 ملغرام فيتامين ب3 0.03 ملغرام فيتامين ب6 0.007 ملغرام الفولات 10 ميكروغرامات

 

 

الأعراض الجانبية للجرجير على الرغم من الفوائد المتعددة للجرجير، إلّا أنّ استهلاكه قد يسبّب بعض المخاطر والتأثيرات الجانبية، ونذكر من هذه المخاطر:

[٢] قد تحوّل بعض أنواع البكتيريا التي تنمو في عصيره -نتيجه تخزينه بشكلٍ غير صحيح- مركب النترات الموجود فيه إلى مركب آخر يسمى النيتريت (بالإنجليزية: Nitrite)، وهو مركّبٌ ضارّ بالصحّة عند تناوله. يمكن أن تسبب الحمية الغذائية الغنية بمركب النترات بعض الأخطار عند الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية،

ولذلك فإنّ هؤلاء الأشخاص يُنصحون باستشارة الطبيب قبل تناول كميات كبيرة من الأغذية المحتوية على النترات، كالخضراوات الورقية الخضراء ومنها الجرجير، إذ إنّها تسبب تفاعلاً مع بعض أنواع الأدوية المستخدمة في علاج هذه الأمراض مثل دواء النيتروغليسرين (بالإنجليزية: Nitroglycerine). يحتوي الجرجير على مستويات مرتفعة من فيتامين ك،

ولذلك فإنّه قد يتعارض في أثره مع الأدوية المميعة للدم، مثل الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin)، ويسبب بعض المشاكل وخصوصاً إذا كانت الكميات المتناولة من الجرجير كبيرة، وكان تناولها بشكلٍ مفاجئ؛ وذلك لدور فيتامين ك في تجلط الدم.

اضرار الشيبسي

الشيبس زاد التقدم السريع في الآونة الأخيرة في مجال التكنولوجيا والتحديث في نمط الحياة من الكمية المُستهلكة للطعام غير الصحيّ؛ مما يُشكّل عامل خطرٍ للإصابة بالعديد من الأمراض، ويُعدّ استهلاك رقائق البطاطا المقلية أو الشيبس من أكثر الوجبات الخفيفة استهلاكاً بين الأفراد؛ وخاصةً من قِبَل الأطفال؛
حيث أصبحت هذه الوجبات من قوائم طعام الأطفال في المطاعم في جميع أنحاء العالم، وأظهرت التقارير أنَّ مثل هذه الأطعمة تحتوي على مستوياتٍ عاليةٍ من المواد السامة والمُسرطنة التي لا توجد في الأطعمة غير المطبوخة، ومن الجدير بالذكر أنَّ قلي الكربوهيدرات على درجات حرارةٍ عاليةٍ قد تُشكّل مواد كيميائية مختلفة؛ مثل: الأكريلاميد (بالإنجليزيّة: Acrylamide)؛ وهي مادةٌ كيميائيةٌ ذاتُ سميّةٍ عصبيّةٍ (بالإنجليزية: Neurotoxin)، كما قد ترتبط هذه المادة بالإصابة بالعديد من أنواع السرطان،

ويمكن أن تسبب الالتهاب؛ الذي يمكن أن يُفسر دوره في تطور مرض السرطان.[١][٢][٣] أضرار الشيبس هناك العديد من الأضرار الصحيّة للمنتجات المصنعة؛ كرقائق البطاطا المقلية أو الشيبس على الجسم، ونوضح بعضها فيما يأتي:[٤][١] إنتاج مادة الأكريلاميد:

إذ أظهرت الدراسات أنَّه عند طبخ البطاطا على درجات حرارة أعلى من 120 درجةٍ مئويةٍ تُنتَج الأكريلاميد، كما أظهرت الأبحاث في مجال التغذية أنَّ رقائق البطاطا المقلية تحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من الأكريلاميد، وقد يسبب الاستهلاك المتكرر للشيبس وبخاصة في عمرٍ صغيرٍ تراكم هذه المادة في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة خطر الاصابة بالعديد من الأمراض بشكلٍ صامت،

وقد يكون لتراكمه تأثيراً سلبياً على الجينات والإنجاب، من الجدير بالذكر أنَّ هذه المادة موجودةٌ في البلاستيك، والصمغ، والصبغات، ودخان السجائر. إمكانية زيادة الوزن: إذ تحتوي منتجات البطاطا المُصنعة على سعراتٍ حراريةٍ أكثر من البطاطا المطبوخة عن طريق السلق، أو البخار، أو الشوي،

وبالتالي فإنَّ السعرات الحرارية الزائدة بشكلٍ عام من الطعام بغض النظر عن مصدرها قد تؤدي إلى زيادة الوزن، وفي دراسة نُشرت في مجلة نيو انجلاند للطب (بالإنجليزيّة: New England Journal of Medicine)، قام فيها الباحثون بتحليل بيانات أكثر من 120,000 رجل و امرأة أمريكيين غير مصابين بالسمنة أو أيَّ مرضٍ مزمنٍ، كما حددوا عدداً من الأطعمة التي ترتبط بزيادة الوزن أو نقصانه،

ووُجِد أنّ الأشخاص الذين كانوا يتناولون البطاطا المقليّة زاد وزنهم بما يُقارب 760 غراماً.[٥][٦] سيئةً للمرضى الذين يعانون من السكري: فقد يحول الشيبس أو أي وجباتٍ خفيفةٍ مقليةٍ من مراقبة الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني لأوزانهم والمحافظة عليه؛
إذ إنَّ هذه الأطعمة المصنعة غنيّةٌ بالسعرات الحرارية، والأملاح، والمواد الحافظة دون تزويد الجسم بأي مغذيات أو ألياف؛ والتي قد تساعد على إبطاء عملية الهضم قليلاً، لذلك يجب أن تتضمن الوجبات الخفيفة احتوائها على الخضار؛ مثل: الجزر، والخيار، والفجل.[٧] عاليةٌ في السعرات الحرارية: إذ تعتمد مصانع الشيبس على قلي الشبس في الزيوت أو الدهون؛ مما يزيد من السعرات الحرارية الموجودة فيه، كما يؤدي إلى رفع وزن الصغار والكبار، وتزيد هذه السعرات العالية من خطر الإصابة بالسمنة وعدم استجابة خلايا الجسم للإنسولين.

[٨] زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب: عادةً ما تستخدم المصانع الدهون المتحولة في إعداد الشيبس، مما يؤدي إلى انسداد الشرايين، والحدّ من تدفق الدم إلى القلب؛ وهذا قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية (بالإنجليزيَّة: Coronary heart disease)، والنوبات القلبية،

كما أشارت جمعية القلب الأمريكية (بالإنجليزيّة: The American Heart Association)؛ أنَّه يجب الحدّ من تناول الدهون المتحولة إلى أقل من 1% من السعرات الحرارية المتناولة يومياً.[٨] أمراض ناتجة عن تناول كميات الملح الزائدة: إذ تُضيف مصانع الشيبس الكثير من الملح عليه لتعزيز النكهة، كما تحتوي أنواع الشيبس المُنكهةِ على كمية ملحٍ أكثر، مما يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض؛ كارتفاع ضغط الدم، وأمراض الكلى، ومن الجدير بالذكر أنَّ الجسم يحتاج إلى 2300 مليغرامٍ من الصوديوم في اليوم.[٩] القيمة الغذائية للشيبس يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الشيبس:[١٠] العنصر الغذائي الكمية السعرات الحرارية 532 سعرةً حراريةً الكربوهيدرات 53.83 غراماً البروتين 6.39 غرامات الألياف 3.1 غرامات الدهون 33.98 غراماً الدهون المشبعة 3.400 غرامات الصوديوم 527 مليغراماً السكريات 0.33 غرام الكالسيوم 21 مليغراماً الحديد 1.28 مليغرام الزنك 1.09 مليغرام البوتاسيوم 1196 مليغراماً

 

 

البديل الصحيّ للشيبس يميل الأشخاص إلى تجنب تناول الشيبس المليء بالزيوت والأملاح الضارة عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على نسبة الكوليسترول في الجسم والسيطرة عليها، وبالرغم من ذلك فإنَّ البطاطا بذاتها تُعدّ منخفضةً بالسعرات الحرارية، كما تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف، والبوتاسيوم المفيد للسيطرة على ضغط الدم،
لذلك من الأفضل اللجوء إلى رقائق البطاطا المخبوزة، أو إعدادها في المنزل بطريقةٍ صحيّةٍ عن طريق تتبيلها بالقليل من زيت الزيتون البكر الممتاز والأعشاب؛ مثل: عشبة إكليل الجبل قبل وضعها وشيّها في الفرن، كما يمكن صنع صلصةٍ غنيةٍ بفيتامين ج وذات نكهةٍ لذيذةٍ مُكوّنةٍ من الطماطم والخضار، لتناولها مع رقائق البطاطا المخبوزة،

كما أنَّ الخضار الموجودة في الصلصة قليلة النشويات، مما يجعلها خياراً جيداً لمرضى السكري؛ وذلك لأنَّها لن ترفع السكر في الدم بشكلٍ حاد، بالإضافة إلى اعتبارها وجبةً خفيفةً قد تقلل من الرغبة الشديدة في تناول الطعام، ومن الجدير بالذكر أنَّه يمكن تناول البطاطا الحلوة المخبوزة عوضاً عن رقائق الشيبس؛ وذلك عن طريق تحضيرها بالمنزل؛ فهي غنيةٌ بالفيتامينات المفيدة، ويمكن تقديمها للأطفال كوجبةٍ خفيفةٍ أو كطبقٍ جانبيّ على وجبة الغذاء أو العشاء.[١١][١٢][١٣]

ترتيب شنطة السفر

تحضير شنطة السفر عند تحضير حقيبتك للسفر يجب أن تراعي العديد من الأمور منها حالة الطقس في البلد المتّجه إليه فهي تشكّل أمراً أساسياً عند اختيارك لملابسك، وإيضاً سبب السفر هل أنت مسافر لقضاء إجازة أم للعمل فعندها سوف تختلف خيارتك تماماً، ويجب أن تكون على علم بثقافة البلد أيضاً لتجنّب الإحراج وسوء الفهم الذي قد ينتج نتيجة اختلاف الثقافات بين الدول. هنا يمكنك الاستفادة من هذه النصائح المهمة التي سوف تساعدك في تحديد ما سوف تأخذه معك في حقيبة السفر.

اقتراحات لتحضير الشنطة أكتب قائمة بجميع أحتياجاتك لتجنب نسيان أي غرض ضروري أثناء عملية التحضير.
اختر حجم الحقيبة المناسبة التي سوف تتّسع جميع أغرضك مرة واحدة. أحضر شنطة صغيرة لتضع فيها جميع أوراقك المهمة وجواز السفر.

 

تأكّد من أنّ عدد قطع الملابس كافٍ لجميع أيّام الإجازة وخاصّة ملابس الأطفال إذا كانوا معك. الكاميرا من الأشياء المفيدة أثناء السفر لتسجيل لحظات مهمّة. حقيبة للأدوية الضرورية والبسيطة مثل المسكنات، الضمادات وخافض للحرارة. تحضير الملابس للطقس الكلمة النهائية في عملية تحضير الملابس فإذا كان الجو بارد عليك بالملابس الصوفية والدافئة ولا تنسى معطف للمطر، أمّا إذا كان الجو مشمساً فعليك بالملابس الخفيفية والقطنية كالشورتات والفساتين والملابس الخفيفة الفضفاضة، وإذا كنت مسافر في مهمّة عمل عليك بالملابس الرسمية والبدلات الأنيقة لحضور الاجتماعات الرسمية وغيرها. ملابس النوم لا تقوم بالإكثار منها فبجامة واحدة تكفي مع قطعتين من الملابس المريحة والفضفاضة التي تعطيك الراحة وخصوصاً إذا كانت مدّة الإجازة قصيرة،
وعليك بترتيب الملابس الطويلة بأسفل الشنطة مع ترك أطرافها للخارج وطيّ القمصان مع بعضها وذلك لاستغلال مساحة الشنطة ولتتّسع لعدد أكبر من القطع وترتيب الملابس التي لا مشكلة من تجعّدها في أسفل الشنطة والملابس الرسمية والجينزات في الأعلى. تحضير الأحذية أهم خاصية يجب أن تكون في عملية تحضير الأحذية هي أخذ الحذاء المُريح سواء صيفي أو شتوي لأنّه إذا قمت باختيار الأحذية غير المريحة ستؤثر كثيراً على مزاجك في الأجازة أو العمل لذلك كن واثقاً ممّا سوف ترتديه أغلب الوقت. قم بوضع الجوارب داخل الأحذية لإستغلال المكان، ثمّ ضع الحذاء في كيس بلاستيكي ثمّ يوضع في أسفل الحقيبة. لا تكثر من الأحذية اختر حذاء ذو لون أسود ليتماشى مع جميع الوان الملابس وحذاء خفيف إذا كانت إجازتك على الشاطئ.

تحضير المتفرّقات العطور شيء أساسي يجب أن يرافقك، يجب وضعها كيس من البلاستيك لتفادي انسكابها على باقي ملابس ومن الأفضل أن توضع في حقيبة اليد وليس مع الملابس. أدوات المكياج عليك توضيبها في شنطة المكياج الخاصة للحفاض على سلامة الأدوات وعدم تكسرها أثناء نقل الحقائب وكذلك الأمر بالنسبة لمكانة الحلاقة للرجال. لا تنسى توضيب الأكلات الخفيفة إذا كانت المسافة طويلة أثناء السفر وخصوصاً إذا كان بصحبتك أطفال.

 

طرق ترتيب الملابس الطيّ الطيّ هي أكثر الطّرق سهولةً وسرعة، وتكون عن طريق طيّ الثّياب طيّاً عادياً وتكديسها في الحقائب، مما ينتج عنها مستطيلات ومربّعات من الملابس بأحجام مختلفة، ولتفادي وجود فجوات فيما بينها، يجب أن يتم ترتيب كلّ طبقة من الملابس بدقّة، ويُفضّل عند التّرتيب وضع الملابس المراد استخدامها في اليوم الأخير من الرّحلة في الجزء السّفلي من الحقيبة، ولباس اليوم القبل الأخير فوق الأخير وهكذا.[١] اللّفّ بالإمكان ترتيب ملابس في شنطة السفر عن طريق لفّها على شكل لفائف أسطوانية،

وتتميز هذه الطّريقة بتوفير المزيد من المساحة لإضافة ملابس أكثر، ويعتقد الكثيرون أنّ هذه الطّريقة تقلّل من تجاعيد الملابس التي تشكّلها الوسائل الأخرى كالطيّ، لكن إذا لم يتم لفّها بإتقان فإنه من الممكن ظهور التجاعيد.[١] ترتيب اللوازم الأخرى في الحقيبة يُمكن ترتيب الأمور الأخرى في حقيبة السّفر كالآتي:[٢] الأحذية: لا بد من ارتداء أثقل الأحذية المراد أخذها أثناء الرحلة ووضع الباقي في الحقيبة، من خلال وضعها داخل أكياس بحجم مناسب لها.
الأدوات الشّخصية: لا بد من اختيار مرطّب ملوّن (بالإنجليزية: tinted moisturizer) بحيث يتم استخدامه ككريم أساس وكريم مرطب معاً، ووضعه مع الصابون والشامبو في كيس قابلة للغلق؛ ومن الأفضل وضع مستحضرات التّجميل في كيس، ومنتجات الشّعر في كيس آخر، ومنتجات البشرة كذلك في كيس وحدها، ويُمكن وضع هذه الأكياس في الزّوايا الجانبية للحقيبة أو في جيب خارجي مع سحّاب. المجوهرات: يتم أخذ المجوهرات غير المكلفة في علبة بلاستيكية، وإذا كان لا بدّ من أخذ مجوهرات ثمينة فيفضّل ارتداؤها؛ تجنباً لتعرضها للسرقة. ترتيب الملابس الصّغيرة: بالإمكان ترتيب الملابس الصّغيرة كالملابس الدّاخلية والجوارب داخل الأحذية إذا لم يكن هناك مكان آخر لها، كما يُمكن وضعها في الفراغات بين الملابس.[٣]